ضربة قوية لكرة القدم الإنجليزية!

مدين اسماعيل
نشرت منذ شهر واحد يوم 20 أبريل, 2024
ضربة قوية لكرة القدم الإنجليزية!
ضربة قوية لكرة القدم الإنجليزية!

خروج صادم للفرق الإنجليزية، كان الأسبوع الماضي واحداً من أسوأ الأسابيع على كرة القدم الإنجليزية، على المستوى الأوربي على أقل تقدير بعد خروج كبار إنجلترا الثلاثة من البطولات الأوربية الكبرى.

خروج صادم للفرق الإنجليزية

أرسنال الإنجليزي كان أول المودّعين، بعدما تلقّى هزيمة موجعة من العملاق البافاري بايرن ميونيخ في المواجهة التي جمعت بين الفريقين في إياب دور 8 من دوري أبطال أوربا.

التعادل على أرضه لم يمنحه أي أفضلية في لقاء العودة، كما أن خسارة البايرن للقب الدوري الألماني رسمياً جعل تشبثه ببطاقة التأهل لنصف النهائي أكبر.

والسيتي لم يدع أرسنال يغادر وحيداً، فعلى الرغم من النتيجة الإيجابية التي حققها الفريق في ذهاب دور 8 بتعادله مع الملكي بثلاثة أهداف لكل منهما، إلا أن مباراة العودة سارت بشكل مختلف تماماً.

فالسيتي تلقّى الهدف الأول في الدقيقة 12 بعد خطأ دفاعي من ووكر، وقد استغل الملكي هذا التقدّم في صالحه عبر تطبيق إستراتيجية تكتل دفاعي محكمة والاعتماد على الهجمات المرتدة.

وبعدما أدرك السيتي التعادل، كان الإرهاق قد حل بلاعبيه. مما ساهم في انتهاء الأشواط الإضافية بلا حسم، لنصل إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي أرسلت السيتي خارج البطولة.

أما ليفربول، فكان خروجه الأكثر إيلاماً بعدما خسر في الذهاب أمام أتلانتا بثلاثية بدون رد، ولم يتمكن من التعديل في مباراة الإياب لتنتهي المبارتين بمجموع 3-1 للإيطالي في مفاجأة كبيرة.

ما زاد من أوجاع جمهور الليفر هو تحطيم الحلم الرومانسي بحصد مجموعة من البطولات في موسمه الأخير مع الليفر قبل رحيله، نقصد يورجن كلوب.

اقرأ أيضًا: هاري وميغان في مطاردة بالسيارات

المنافسة شرسة واللقب لم يحسم بعد!

على الرغم من خروج كبار إنجلترا من المسابقات الأوربية، إلا أن الدوري الإنجليزي الممتاز هو البطولة الأقوى على مستوى دوريات القارة الأوربية.

فالمركز الأول والثاني يتأرجحان منذ بداية المسابقة ما بين السيتي وأرسنال وليفربول، تعادل مباراة واحدة من الممكن أن يقلب الموازين.

هذه التنافسية العالية تساهم في تزكية زيادة حدة المراهنات عبر مواقع مراهنات عالمية والتي تتيح للاعبين المراهنة على نتائج مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز

وبالإضافة إلى ذلك، فهي تتيح أيضاً الرهان على مجموعة من أبرز البطولات الأوربية مثل مباريات دوري أبطال أوربا نصف النهائي والنهائي القادمين.

ويمكن أن يجد زوار هذه المواقع مجموعة كبيرة من الرياضات المختلفة مثل كرة السلة وكرة اليد ومباريات الفنون القتالية المختلطة.

6 مباريات فقط تفصلنا عن تحديد بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا العام. يعود أبطال إنجلترا اليوم باحثين عن الاتزان مرة أخرى وراغبين في التمسّك ببطولة الدوري المحلي أكثر حتى من ذي قبل.

يحل نادي أرسنال ضيفاً على فريق وولفز، بينما يحل ليفربول ضيفاً على فريق فولهام في مباريات لا تقبل القسمة على أثنين لمن يرغب في حفظ حظوظه في التنافس على اللقب.

ثم يتم لعب مجموعة من المؤجلات في 24 من إبريل المقبل، يستضيف فيها أرسنال تشيلسي الإنجليزي في مباراة من العيال الثقيل، بينما يحل ليفربول ضيفاً على إيفرتون، والسيتي ضيفاً على برايتون.

وفي الجولة التالية، يخرج ليفربول من ملعبه أيضاً ليواجه وست هام، بينما يخرج هذه المرة أرسنال لمباراة أخرى من العيار الثقيل أمام توتنهام، وتختتم الجولة بمواجهة السيتي لونتهام فورست.

ماذا يفعل تشابي ألونسو؟!

تشابي ألونسو إحدى الأسماء البارزة في عالم كرة القدم كلاعب، لكن اسمه كمدّرب أضيف إلى مجموعة من الرجال القادرين على تحقيق الأحلام وتحويلها إلى حقيقة!

لم يتوقع أحد عند بدء هذا الموسم أن يظهر ليفركوزن بالمستوى الذي نشهده. الفريق لم ينجح في الإطاحة بالبافاري من على عرشه المحبب فحسب، بل نجح في تحقيق الفوز عليه في المباراة التي جمعت بينهما في الدور الثاني.

كتيبة تشابي ألونسو نجحت في حسم الدوري قبل نهايته بخمسة جولات كاملة وبفارق 16 نقطة عن أقرب المنافسين ألا وهو بايرن ميونيخ.

ليس هذا هو الإنجاز الوحيد للرجل، فالرجل خط إنجازاً جديداً لم يكن متوقعاً بالمرة ألا وهو عدم تلقيه أي هزيمة منذ مطلع الموسم الحالي!

ولشرح أهمية هذا الإنجاز، فأن أقل فريق يلي ليفركوزن في عدد الهزائم هو بروسيا دورتمند الذي تلقّى 5 هزائم هذا الموسم في الدوري المحلي فقط!

هذا الإنجاز ساهم في تحطيم الرقم القياسي المسجّل باسم اليوفنتوس لأطول مسيرة بدون خسارة عند 43 مباراة، والتي تجاوزها ليفركوزن في مباراة العودة أمام وست هام في كأس الإتحاد الأوربي والتي انتهت بالتعادل.  

الموسم لم ينتهي بعد لتشابي ألونسو. فالرجل نجح في أن يقطع تذكرة التأهل لنصف نهائي كأس الإتحاد الأوربي والذي يضم روما ومارسيليا وأتلانتا.

حظوظ بايرليفركوزن زادت بقوة خاصة بعد خروج ليفربول بشكل دراماتيكي بأقدام لاعبي أتلانتا الإيطالي. خروج الليفر أفسح المجال لكل من روما وليفركوزن.

مباراة ذهاب نصف النهائي تقام في 2 من مايو المقبل، وتجمع المباراة الأولى ما بين مارسيليا وأتلانتا، بينما يستضيف روما في المباراة الثانية بايرليفركوزن.

ومباراة العودة ستقام في 9 من نفس الشهر، وفيها سوف يستضيف ليفركوزن روما، بينما ستحل مارسيليا ضيفة على أتلانتا الإيطالي.

حصول تشابي ألونسو على بطولة بثقل كأس الإتحاد الأوربي ربما كان حلماً بعيد المنال قبل انطلاق الموسم، لكن بعد ما حققه ليفركوزن تحت إمرته، فكل شيء وارد.

وهنا نكون قد وصلنا إلى خاتمة المقال؛ ومن خلالها تعرفنا على أهم المعلومات حول الضربة القوية التي تعرضت لها كرة القدم الإنجليزية!

الاخبار العاجلة