صفقة باريس بوابة لإيقاف حمام الدم في غزة فما تفاصيلها؟

محرر سامر
نشرت منذ شهر واحد يوم 31 يناير, 2024-0 مشاهدة
بواسطة محرر سامر
صفقة إيقاف حمام الدم في غزة
صفقة إيقاف حمام الدم في غزة

صفقة إيقاف حمام الدم في غزة وتشهد غزة حاليا تصاعدا في أعمال العنف. وارتفاعا يوميا في أعداد الضحايا المدنيين، مع استمرار القصف الإسرائيلي الهمجي على كل مكان من شمال غزة إلى جنوبها. وذلك منذ السابع من أكتوبر الماضي، بعد أن شنت فصائل المقاومة الفلسطينية عملية طوفان الأقصى. ومن خلال موقعنا سعر الذهب سيتم التعرف على التفاصيل المتعلقة بهذا الخبر.

صفقة إيقاف حمام الدم في غزة

وفي إطار الجهود الدولية لحل الصراع الدائر ووقف حمام الدم ضد الشعب الفلسطيني. اجتمعت في باريس الدول الفاعلة التي لها دور وساطة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، ومن بينها قطر ومصر وأمريكا وإسرائيل، من أجل التوصل إلى اتفاق. والتي من خلالها يمكن وقف الحرب. وبعد تسرب معلومات عن اتفاق بين مفاوضين من إسرائيل وأمريكا ومصر وقطر، في اجتماع بباريس، على إطار له يتضمن هدنة في حرب غزة. أعلنت قطر أنها ستعرض الصفقة المقترحة على حماس. وأعلنت إسرائيل تحفظها على الشروط الواردة فيه. مما يوحي بأن الأيام المقبلة ستشهد تسارعا في الجهود. حل العقد الأخيرة التي تمنع اكتماله.وسنتعرف من خلال موقعنا سعر الذهب على تفاصيل هذه الخبر.

اقرأ أيضاً: نتيجة مباراة قطر وفلسطين

ما تفاصيل اتفاق باريس وما احتمالات تنفيذه

وذكرت قناة العربية في تقريرها على منصة X أن هناك اتفاقا فلسطينيا مبدئيا على اتفاق باريس وأن:

“أشارت مصادر فلسطينية إلى أن هناك اتفاقا على تفاصيل المرحلة الأولى من صفقة تبادل أسرى محتملة… وحماس تبدي مرونة حذرة فيما يتعلق بالوضع بعد الحرب”.

مصادر فلسطينية: متفقون على تفاصيل المرحلة الأولى من صفقة تبادل أسرى محتملة.. وحماس تبدي مرونة حذرة فيما يتعلق بالأوضاع بعد الحرب.

وبحسب وكالات الأنباء، فمن المقرر أن تتضمن الصفقة في مرحلتها الأولى إطلاق سراح صحيفة يومية إسرائيلية مقابل 30 فلسطينيا، على أن يتم التفاوض على تفاصيل المرحلة الثانية أثناء تنفيذ المرحلة الأولى.

وتتعلق المرحلة الثالثة من الصفقة بالضباط الإسرائيليين المحتجزين في غزة، على أن تنسحب إسرائيل خارج مدن القطاع وتتمركز عند نقاط حدودية، في حال تم الاتفاق على الصفقة المحتملة.

وكشفت شبكة تلفزيون “إن بي سي” الأميركية، أن مفاوضين من إسرائيل والولايات المتحدة ومصر وقطر، اتفقوا في الاجتماع الذي عقد في باريس، على إطار لإتمام صفقة جديدة لتبادل الأسرى والمعتقلين.

اقرأ أيضاً: دولة أوربية تلوح بالاعتراف بالدولة

مضمون الاتفاق

ويتضمن الاتفاق وقفا تدريجيا لإطلاق النار في غزة أو هدنة تصل إلى 45 يوما. وتوصيل المساعدات لسكان القطاع، وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين. وأضافت أن الإطار الذي توصل إليه مفاوضو الدول الأربع يتضمن إطلاق سراح من تبقى من المعتقلين الأميركيين والإسرائيليين في غزة على مراحل، بدءا بالنساء والأطفال. مع الإشارة إلى أن المرحلة الأولى تنص على إطلاق سراح 35 معتقلاً لدى حماس.

وفي الجانب الإسرائيلي، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الصفقة المقترحة في باريس تتضمن إطلاق سراح ما بين 100 و250 أسيراً فلسطينياً مقابل كل أسير إسرائيلي تحتجزه حماس. لكن مكتب بنيامين نتنياهو نفى ذلك، وقال إن “التقارير المتعلقة بصفقة الأسرى” غير دقيقة، وتحتوي على شروط”. “غير مقبول لإسرائيل”

اقرأ أيضاً: قلق كبير يعم على السعودية

وفي الختام تعرفنا على كافة التفاصيل المتعلقة في صفقة إيقاف حمام الدم في غزة وكذلك تفاصيل اتفاق باريس وما احتمالات تنفيذه.

الاخبار العاجلة